ستة آلاف مدرسة ومعهد تستقبل أبناءها

أخبار منذ 6 سنوات و 0 شهور 275
ستة آلاف مدرسة ومعهد تستقبل أبناءها

تستقبل نحو 6ألاف مؤسسة تعليمية هذا الصباح أكثر من مليوني تلميذ انطلاقا في موسم دراسي جديد يتوزع خلاله مايناهز المليون و8 آلاف و537 تلميذا على أكثر من 4500 مدرسة إبتدائية وتستقطب 1454 إعدادية وثانوية ما يزيد عن 965625 تلميذا.
 
 
عودة 2010-2011 تعتبر مميزة على اعتبار المستجدات التربوية التي تم إقرارها والتي ستطبع المشهد التعليمي بدءا من اللحظات الأولى من دق جرس الساعة الثامنة صباحا حيث يجدد التلاميذ العهد مع تحية العلم بطريقة مغايرة للمعتاد داخل قاعات الدرس عوضا عن الساحات يوشح فيها العلم كل الأقسام ويعلق في مكان بارز النشيد الوطني إلى جانب ميثاق تحية العلم ونصه: "أحيي العلم المفدى ولاء لتونس، وفاء لشهدائها، إعلاء لقيم الجمهورية، حرية، نظام، عدالة".
على صعيد التنظيم المادي للامتحانات تقرر بدءا من هذه السنة إلغاء العمل بنظام الأسبوع المغلق في المرحلة الإعدادية واعتماد آلية المراقبة المستمرة من قبل الأستاذ بتأطير من الإدارة ويهدف الإلغاء إلى تفادي أيام الدراسة المهدورة جراء توقف الدروس على مدى أيام أسابيع الامتحانات موفى كل ثلاثية.
"الباك سبور" سيحتجب بدوره من قائمة الاختبارات التطبيقية لامتحان البكالوريا مع اعتماد المعدل السنوي لهذه المادة.
بالنسبة إلى لمرحلة الإبتدائية تدخل التجربة النموذجية للحصة المسترسلة حيز التجسيم في مستوى عدد محدود من المدارس وذلك في إطار مراجعة الزمن المدرسي على أن تتم متابعة هذا الاجراء بالتقييم الدقيق قبل تعميمه.
وعلى مستوى التقييم تقرر الاستغناء عن امتحان "الكتريام" وفي مقابل ذلك لن تعود مناظرة "السيزيام" ويبقى الارتقاء للسنة السابعة أساسي مرتبطا بالمعدل السنوي للتلميذ وهو الإجراء المعمول به حاليا غير أنه وللحاجة المتأكدة لوجود محطة تقييمية في المرحلة الأولى للتعليم الأساسي تسمح بالتعرف على مواطن الضعف والقوة للتلميذ ستكون هناك محطة تقييمية في السنة السادسة لن يكون لها أي تأثير على الارتقاء حسب تأكيدات وزارة التربية في مقابل هذه المستجدات برزت على ساحة الأحداث الوطنية معلومات حول مراجعة نظام العطل باعتماد صيغة 10 أيام راحة بعد نحو 7 أسابيع دراسة لكن سرعان ما بادرت الوزارة بتوضيح المسألة والتأكيد بأن الملف "تحت الدرس لوجوب التنسيق مع وزارة التعليم العالي". وما دام لم يصدر أي منشور جديد في الغرض إلى غاية أمس يلغي ما سبق يبقى القرار"معلقا" خاصة أنّ الاجتماع الاخباري بإطارالتدريس أمس لم يسفر عن أي معطيات جديدة في شأن العطل المدرسية وتم الاكتفاء بالإفادة -حسب مابلغنا -بأن الأمر مرتبط بالمنشور الذي ستصدره الوزارة قريبا.
 

التعليقات (0)

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -